الرئيسية » حوادث » إدارية الرباط تصدر حكما بتعويض عائلة بمليون درهم بسبب خطأ طبي

إدارية الرباط تصدر حكما بتعويض عائلة بمليون درهم بسبب خطأ طبي

 

قضت المحكمة الإدارية بالرباط بتعويض مالي قدره مليون درهم لعائلة الطفلة سلمى الياسيني، التي توفيت بعد تدهور صحتها جراء عملية جراحية في مستشفى محمد السادس بالمضيق.

الحكم القضائي جاء بعد أن أثبتت الهيئة القضائية أن الطفلة سلمى، التي كانت تبلغ من العمر 8 سنوات، دخلت المستشفى لإجراء عملية استئصال اللوزتين، وخرجت منه فاقدة لمختلف حواسها الأساسية بسبب خطأ طبي حاد وغير متوقع.

وقررت المحكمة أداء الوزارة المعنية، من خلال ممثلها القانوني، تعويضاً مالياً بقيمة 400 ألف درهم للأب، و200 ألف درهم لابنها القاصر، و400 ألف درهم للأم،** مع تحميل المسؤولية للمدعى عليها ورفض باقي الطلبات المقدمة.

ويعتبر هذا الحكم خطوة كبيرة نحو العدالة لعائلة الطفلة سلمى، التي شهدت معاناة طويلة ومؤلمة بعد فقدانها لحواسها ومواجهتها لتحديات صحية كبيرة، مما أثر بشكل كبير على حياتها اليومية وحياة أسرتها.

يأتي هذا الحكم في ظل جهود مستمرة من الأسرة للبحث عن الحقيقة وتحقيق العدالة، ويبرز الحاجة الملحة لتعزيز معايير الرعاية الصحية والضمانات الطبية لضمان سلامة المرضى وتجنب حدوث مثل هذه الحوادث المؤلمة في المستقبل.

وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، قد أرسل لجنة تفتيش مركزية للتحقيق في المستشفيات المعنية، وإعداد تقارير مفصلة حول سير العمليات والإجراءات الطبية المتبعة،  بهدف تحسين وتعزيز النظام الصحي والحد من حدوث الأخطاء الطبية التي قد تؤثر سلباً على حياة المرضى.

كما يعتبر استئناف الحكم من طرف والد الطفلة سلمى، سعيد الياسيني، خطوة أخرى في مسار البحث عن العدالة، حيث يعبر عن عدم الرضا عن القرار الحالي والتأكيد على أن التعويض المالي لا يمكن أن يعوض عن فقدان ابنته.

وتستمر القضية في أثارة اهتمام الرأي العام الوطني، مما يسلط الضوء على أهمية تحسين نظام الرعاية الصحية والضمانات الطبية في المغرب، لضمان تقديم خدمات طبية آمنة وجودة لكل المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *