الرئيسية » سلايدر » “المعارضة الاتحادية” تتهم الحكومة ببدء حملات انتخابية مبكرة واستخدام المال العام في دعمها

“المعارضة الاتحادية” تتهم الحكومة ببدء حملات انتخابية مبكرة واستخدام المال العام في دعمها

اتهم الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس النواب، الحكومة بالدخول في حملات انتخابية سابقة لأوانها فضلا عن دعمها بالمال العام.

وقال الفريق في تعقيب تلاه رئيسه، عبد الرحيم شهيد، يوم أمس الاثنين، في أشغال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، إن أوجه هذا الاستغلال يتجلى في “زيارات المدن بمختلف المناطق بسيارات الدولة وببنزين الدولة، وبتغطية نفقات الإقامة والتغذية للوفود الوزارية، وأيضا في تعبئة البنيات الإدارية والترابية”.

ولفت “شهيد” في الجلسة التي خصصت لمناقشة موضوع الاستثمار والتشغيل، إلى أن المال العام “يفترض عدم استغلاله بأي شكل من الأشكال”.

وتابع المتحدث بالقول “تفضلون الابتعاد عن البرلمان الذي يعد الفضاء المؤسساتي الحر للنقاش السياسي، الهادئ والعقلاني، وتبتدعون أسلوبا غريبا بتهريب الحوار إلى النوادي بالجهات والأقاليم، خارج المؤسسات”.

في سياق متصل، انتقد الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية ما وصفته “استمرار التضييق الحكومي على المعارضة السياسية والبرلمانية في خرق سافر للمقتضيات الدستورية التي تصون التعددية السياسية والتوازن المؤسساتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *