الرئيسية » سلايدر » تأجيل النظر في قضية أجانب بمراكش متهمين بممارسة الطب والتجميل دون ترخيص

تأجيل النظر في قضية أجانب بمراكش متهمين بممارسة الطب والتجميل دون ترخيص

 

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الابتدائية بمراكش النظر في قضية أجانب، متهمين من قبل النيابة العامة بارتكاب عدة جرائم، إلى 14 يونيو الجاري. التهم تشمل “ادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون دون استيفاء الشروط اللازمة، التدخل بغير صفة في وظيفة عامة، المشاركة في ممارسة الطب بدون ترخيص، بيع أدوية غير صالحة للاستهلاك، حيازة بضاعة خاضعة للرسوم والضرائب عند الاستيراد بصفة غير مبررة، والمشاركة في مزاولة مهنة الصيدلة بصفة غير قانونية”.

ورفضت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية، في نهاية الجلسة الأولى والثانية، طلب دفاع المتهمين الأربعة من أجل تمتيعهم بالسراح المؤقت، وقررت متابعتهم في حالة اعتقال.

تم كشف هذه المجموعة التي تتكون من تركيين وفرنسيين بناءً على معلومات وفرتها عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لفائدة المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش. تمكنت عناصر الشرطة من توقيفهم في 28 مايو، للاشتباه في تورطهم في تحويل شقة إلى عيادة طبية لإجراء عمليات تجميل دون ترخيص.

وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، تمت مداهمة شقة في حي الشتوي التابع لمقاطعة جليز، حيث كشف تفتيشها من قبل عناصر الشرطة القضائية عن مجموعة من المعدات والتجهيزات التي يستخدمها المتهمون في إجراء عمليات تجميل مقابل مبالغ مالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *