الرئيسية » سلايدر » 61813 مترشحاً يجتازون امتحانات البكالوريا في جهة مراكش

61813 مترشحاً يجتازون امتحانات البكالوريا في جهة مراكش

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، أن عدد المترشحات والمترشحين الاجمالي لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2024، قد بلغ 61813 مترشحة ومترشحا.

ويتضمن هذا العدد الإجمالي 45978 مترشحة ومترشحا من المتمدرسين الرسميين، تشكل الاناث منهم %54.43.

فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار 15835 مترشحة ومترشحا، بما يمثل نسبة 25.62% من مجموع المترشحين.

وبلغ عدد المترشحين في قطب الشعب العلمية والتقنية والمهنية 38237 مترشحة ومترشحا في مقابل 23576 مترشحة ومترشحا بالنسبة لقطب الآداب والتعليم الأصيل.

وتتصدر المديرية الإقليمية بمراكش أعداد المترشحات والمترشحين بما مجموعه 24270، تليها المديرية الإقليمية آسفي بـ 11339، ثم المديرية الإقليمية قلعة السراغنة ب 6256، ثم المديرية الإقليمية الحوز ب 5457 ثم المديرية الإقليمية الصويرة ب 4414 ثم المديرية الإقليمية الرحامنة ب 4236 ، ثم المديرية الإقليمية شيشاوة ب 3002 ، ثم المديرية الإقليمية لليوسفية ب 2839 .

وتتميز هذه الدورة العادية برقمنة بعض العمليات الامتحانية منها الترقيم السري باعتماد الترميز الإلكتروني وفق قن سري مشفر ومؤمن.

ومن أجل تأمين امتحانات البكالوريا لهذه الدورة العادية، فقد تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات منها ايفاد اللجن الجهوية لمراكز الامتحان المقترحة للتأكد من توفرها على الشروط المحددة لاعتمادها مركزا للامتحان، وتأمين المواضيع (وجود قاعة محصنة لحفظ المواضيع، التوفر على نظام المراقبة الدائمة بالكاميرات بالفضاء المخصص لحفظ مواضيع الامتحان، ومكتب رئيس الامتحان والفضاء المخصص لتسليم المواضيع وتسلم أظرفة أوراق التحرير) ولشروط الاجراء العادي للاختبارات.

وفي هذا الإطار التنظيمي تم التنسيق مع السلطات الترابية والأمنية لتوفير الأمن بمداخل ومحيط مركز الامتحان طيلة أيام إجراء الاختبارات؛ كما تم أيضا تثبيت ملصقات التشوير واللوائح الاسمية، لتيسير توجه المترشحين مباشرة إلى قاعات الامتحان الخاصة بهم .

وبهذه المناسبة، تهيب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالمترشحات والمترشحين الالتزام بمبادئ التنافس الشريف بما يضمن لهذه الامتحانات مصداقيتها على قاعدة الاستحقاق، وتدعو الجميع إلى التعاون كل من موقعه ومسؤوليته والعمل على توفير الأجواء الملائمة لتمر هذه الامتحانات في ظروف جيدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *