الرئيسية » سلايدر » وفاة سجين بعد تعرضه للاختناق أثناء تنظيف بالوعة في سجن الأوداية بمراكش

وفاة سجين بعد تعرضه للاختناق أثناء تنظيف بالوعة في سجن الأوداية بمراكش

في مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، توفي سجين يوم أمس الجمعة الموافق 7 يونيو 2024، بعد تسعة أيام من نقله إلى المستشفى جراء تعرضه للاختناق داخل سجن الأوداية بمراكش.

وفقًا للمعلومات المتاحة، فقد نُقل السجين في حالة حرجة يوم 29 مايو الحالي، من السجن إلى المستشفى الجامعي بمراكش بعد تعرضه لمضاعفات صحية نتيجة اختناقه أثناء قيامه بتنظيف بالوعة الصرف الصحي داخل السجن. وأُجبر السجين على تنظيف مجرى الصرف الصحي، حيث تعرض للاختناق أثناء عملية تسليك المجرى، مما دفع إدارة السجن لتسخير سجين آخر لمحاولة إنقاذه، لكن ذلك تسبب في مضاعفات صحية خطيرة للسجينين معًا، حسب مصدر حقوقي

وتم نقل السجينين إلى مصحة السجن ومن ثم إلى المستشفى الجامعي محمد السادس، حيث تلقى أحدهما الإسعافات الضرورية وعاد إلى السجن بعد تحسن حالته، بينما ظل الآخر تحت العناية المركزة حتى فارق الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *