الرئيسية » سلايدر » بنسعيد يكشف عن مبادرة القيادة الجماعية

بنسعيد يكشف عن مبادرة القيادة الجماعية

 

كشف محمد مهدي بنسعيد، عضو القيادة الجماعية الجديدة لحزب الأصالة والمعاصرة، إن حزبه ابتكر مشروعا جديدا في الساحة السياسية وهو مشروع “القيادة الجماعية” البعيدة عن الفردانية في اتخاذ القرارات وفكر “الزعيم” وشخصنة المشروع والنقاش.

وأضاف بنسعيد، أن نهاية محطة المؤتمر الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة، “حتما بداية لأفق جديد يوحي بالتفاؤل وزرع بذور الثقة والمشاعر الصادقة بين مناضلي ومناضلات الحزب.. لقد كانت أيام المؤتمر قليلة لكن التحضير لها وتنظيمها وإيجاد أفضل صيغة ممكنة لمخرجاتها كان صعبا وشاقا وطويلا”.

“لقد قطعنا على أنفسنا وعدا أن نتجاوب مع مطالب المواطنين وتخوفاتهم أولا، ومع مطالب “الپاميين” والمتعاطفين مع الحزب الذين كانوا يتنظرون إشارة إيجابية من قيادتهم ثانيا”، يقول الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”.

وتابع بقوله: “ولهذا قررنا جماعيا خلال دورة المجلس الوطني الخروج عن المألوف والعادي لنبتكر ونطرح مشروعا جديدا في الساحة السياسية ألا وهو مشروع “القيادة الجماعية” البعيدة عن الفردانية في اتخاذ القرارات وفكر “الزعيم” وشخصنة المشروع والنقاش”.

وأضاف بنسعيد: “صادق المجلس الوطني للحزب على فكرة القيادة الجماعية، وليس ذلك فحسب، بل انتخب أربعة أبناء للحزب ومنتوج خالص للمشروع الپامي شبابا ونساء في هذه القيادة، ثلاثة منهم في القيادة العامة وواحدة على رأس المجلس الوطني”.

كما سجل أن ختيار الشباب لقياد الحزب “ليس اعتباطي، بل هي رسالة موجهة لشباب الحزب أولا مغزاها أن هناك آفاق داخل هذا التنظيم ومستقبل في العمل الحزبي ورسالة موجهة للشباب المغربي عامة مغزاها أن هناك حزب متجدد ينصت لهم ويثق فيهم ومستعد ليقلدهم مناصب المسؤولية”.

وشدد على أن نهاية المؤتمر تعني بداية العمل الحقيقي والقاعدي مع المغاربة جميعا، متقدما بالشكر للأمين العام السابق عبد اللطيف وهبي، على كل ماقدمه خلال الأربع سنوات السابقة، وأيضا للجنة التحضيرية على مجهوداتها برئاسة سمير كودار.

كما شكر بنسعيد مناضلي الحزب والمؤتمرين ال3500 الذين لا يزالون صامدين ويضحون بالغالي والنفيس من أجل هذا الحزب وتحملوا عناء السفر من مختلف جهات المملكة. نعدكم جميعا ألا نخذلكم في مهامنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *