الرئيسية » سلايدر » ترشح ثلاثة أسماء لرئاسة البام في المؤتمر الخامس

ترشح ثلاثة أسماء لرئاسة البام في المؤتمر الخامس

 

علمت جريدة “ أنباء مراكش” من مصادر موثوقة أن فاطمة الزهراء المنصوري، ومحمد المهدي بنسعيد، وسمير كودار، قد دخلوا غمار التنافس حول منصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خلفًا لعبد اللطيف وهبي الذي أعلن عدم ترشحه لولاية ثانية.

وأضافت المصادر ذاتها أن أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي جرى انتخابهم مساء اليوم، سيشرعون بعد قليل في التصويت على الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث تتنافس ثلاثة أسماء لخلافة عبد اللطيف وهبي في المرحلة المقبلة.

في سياق متصل، أكدت مصادر قيادية من داخل حزب الأصالة والمعاصرة، أن فاطمة الزهراء المنصوري هي الأقرب لتولي الأمانة العامة للحزب، على أن يشارك منافسيها ضمن “الأمانة العامة الجماعية” التي أحدثها الحزب بعد تعديله للنظام الأساسي والمصادقة عليه.

وصادق مؤتمري حزب الأصالة والمعاصرة بالإجماع، صباح اليوم السبت، على مقترح اعتماد “قيادة جماعية” للحزب في المرحلة المقبلة.

وتمت المصادقة خلال اليوم الثاني من المؤتمر الخامس للبام على النظام الأساسي لحزب الاصالة والمعاصرة والذي تضمن تعديلات مهمة أبرزها إحداث “الأمانة العامة الجماعية” والتي تتضمن 3 إلى 4 أعضاء، بقيادة الأمين العام.

وكان مصدر قيادي بحزب “البام” قد برر إقرار “قيادة جماعية” للحزب بالحفاظ على التوازن في توزيع السلط داخل الحزب وتقليص فرص نشوب توتر سياسي ورفع منسوب الثقة بين القيادات والقواعد، وإقرار آليات فعالة لتدارك الأخطاء المحتملة من الأمين العام.

وأعلن وهبي، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، عدم ترشحه لقيادة البام لإفساح المجال لوجوه جديدة، وخاطب المئات من مناضلي حزبه بقوله: “تحملتموني كثيرا، فشكر لكم على كل مواقفكم ومبادئكم وعلى العمل الجماعي الرائع الذي قدمناه طيلة المرحلة السابقة”.

كما وجه وهبي، رسائل طمأنة إلى رئيس الحكومة والأغلبية عزيز أخنوش، الذي كان حاضرا، بشأن «انضباط” حزبه لميثاق الأغلبية، و”صدقه” مع رئاسة الحكومة، بعد تغيير قيادته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *