الرئيسية » سلايدر » تحذير نقابي.. الأزمة الاقتصادية والاجتماعية تدفع غالبية المغاربة إلى عتبة الفقر

تحذير نقابي.. الأزمة الاقتصادية والاجتماعية تدفع غالبية المغاربة إلى عتبة الفقر

قالت المنظمة الديمقراطية للشغل إن المغرب يشهد تحديات اقتصادية واجتماعية وتعليمية صعبة، مما أدى إلى انخفاض قدرة المواطنين على الشراء وزيادة نسبة الفقر.

و أكدت المنظمة في بيانها أن جهود تنفيذ خطط الحماية الاجتماعية لم تحقق أهدافها الاجتماعية بشكل كامل، وتنتظر الأثر الفعّال للدعم المباشر للأسر الفقيرة.

وفي ظل تصاعد معدلات البطالة، وخاصة بتسقيف سن التوظيف عند 30 عامًا، يتسبب ذلك في تفاقم البطالة بين حملة الشهادات الجامعية ويؤدي إلى نمو اقتصاد غير هيكلي.

وأشارت المنظمة إلى تأثير الأوضاع الاقتصادية الصعبة على المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث وصل عدد حالات الإفلاس في الشركات المحلية إلى رقم قياسي يتجاوز 15 ألف حالة هذا العام، في حين تحقق الشركات الكبيرة أرباحًا ضخمة.

وطالبت المنظمة بزيادة عامة في الأجور والمعاشات التقاعدية، مع تخفيض الضرائب على الدخل وإلغائها للأجور الأدنى، مع التركيز على تحقيق العدالة والمساواة.

كما دعت إلى تلبية مطالب الأساتذة ورفضت خصم أجور المضربين، مع التأكيد على ضرورة مراجعة قوانين حرية الأسعار وتطبيق قوانين لتحديد الأسعار والربح في جميع القطاعات، بما في ذلك العقارات والوقود والأدوية.

وأكدت ضرورة فرض ضريبة على الثروة وتحقيق عدالة ضريبية، مع دعم المشاريع الوطنية ومكافحة الفساد وتجارة البشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *