الرئيسية » سلايدر » تواصل إغلاق مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش.. تساؤلات وشكوك تحيط بالأسباب والتأثيرات

تواصل إغلاق مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش.. تساؤلات وشكوك تحيط بالأسباب والتأثيرات

حرر من طرف : طارق بولكتابات

يعاني قسم المستعجلات في مستشفى الرازي التابع للمستشفى الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش من ضغط كبير نتيجة استمرار التأخر في أعمال تحديث قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل، والتي لا نعلم جذور الأسباب التي تقف وراء هذا التأخر.

و أثار توقف أعمال التجديد في قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل جدلًا واسعًا، خاصة في ظل الضغط الذي يواجهه قسم مستعجلات الرازي التابع للمستشفى الجامعي محمد السادس، الذي يُعتبر المركز الوحيد الحالي لحالات الطوارئ في الجهة، نظرًا للعجز الحاصل في المستشفيات الإقليمية الأخرى.

و على الرغم من رفع الموضوع في البرلمان عدة مرات، لا تزال وزارة الصحة لم تقدم أي إجابات منطقية حول سبب هذا التأخر. ووجه وزير الصحة خالد آيت الطالب اللوم إلى اختلالات عمرانية خطيرة في بنية قسم المستعجلات المذكور، مشيرًا إلى وجود تشققات في مناطق مختلفة، خاصة في منطقة الروافد والأعمدة والأرضيات. وفي رأيه، يتطلب هذا الوضع هدم المبنى بأكمله وإعادة بنائه، دون اتخاذ أي إجراء عاجل حتى الآن لإعادة فتح هذا المرفق، مما يزيد من معاناة المواطنين الذين يبحثون عن العلاج.

و يتواصل تأخر أعمال قسم المستعجلات المشار إليه إثارة الجدل وتساؤلات البرلمانيين، وفي آخر المطاف، طالب النائب عثمان بن الطالب عن حزب الأصالة والمعاصرة وزير الصحة خالد آيت الطالب بتوضيح الإجراءات الاستعجالية التي تعتزم الوزارة اتخاذها لإعادة فتح هذا المرفق الصحي في أقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *